وزير الأشغال يبحث دعما دوليا للبنية التحتية والمتضررين من العدوان

2019-04-17 | منذ 7 شهر    قراءة: 241


ناقش وزير الاشغال العامة والطرق غالب مطلق اليوم مع المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وائل الأشهب، سبل التنسيق والتعاون لحشد الدعم الدولي للبنية التحتية والمتضررين جراء العدوان.

وتطرق اللقاء الذي ضم رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي ووكيل وزارة الأشغال لقطاع الطرق المهندس خالد باشماخ ومسئولة البرنامج الأممي في اليمن الدكتورة سميرة الشاوش، إلى إمكانية استفادة الوزارة من المشاريع التي يمولها البرنامج الأممي لتنفيذ المشاريع الطارئة في مجالات الطرق والإسكان وغيرها.

وجرى خلال اللقاء استعراض أبرز الاحتياجات من مشاريع البنى التحتية وفي مقدمتها بناء  مساكن للمتضررين من العدوان السعودي الأمريكي على اليمن.

وأكد وزير الأشغال حرص الوزارة على حشد الدعم لتمويل الكثير من المشاريع الطارئة التي تخدم المواطنين .

وأوضح أن وزارة الأشغال تمثل بيت خبرة للدولة خصوصا في الجوانب الفنية والمهنية التي تتوافق مع تخصصها كجهة هندسية توكل إليها أعمال البناء والتشييد وإعادة إعمار وتأهيل المنشآت المتضررة من العدوان وعلى رأسها الطرق والجسور والمساكن والمنشآت.

وثمن الوزير مطلق دور برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في دعم وتنفيذ مشاريع خدمية تستفيد منها أكبر شريحة من الفقراء والمتضررين جراء العدوان.

من جانبه أكد مدير البرنامج السعي لتحسين أوضاع المواطن اليمني والتخفيف من معاناته في ظل الأزمة الإنسانية والظروف الصعبة التي يمر بها اليمن.

وأكد أن البرنامج يركز في مشاريعه على الدول التي تعاني من نزاعات مسلحة والتي تتسبب في هجرة ونزوح مواطنين ما يؤثر سلبيا على البنية التحتية للمدن الرئيسية ومستوى الخدمات وانتشار الأوبئة والأمراض.

واستعرض الأشهب جهود البرنامج في دعم الجهات الحكومية والتنسيق في وضع الخطط وتحديد الأولويات وتبادل الخبرات أثناء تنفيذ الخطط والتدخلات الطارئة.

حضر اللقاء وكيل وزارة الأشغال المساعد لقطاع الإسكان المهندس نبيل المداني ومدير عام الشؤون القانونية بالوزارة محمد عمر.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق