وزارة الأشغال تعيد إنشاء ثمانية جسور على طريق صنعاء - الحديدة

وكالة سبأ
2019-06-29 | منذ 5 شهر    قراءة: 210


أعادت وزارة الأشغال العامة والطرق إنشاء ثمانية جسور دمرها طيران العدوان على طريق صنعاء - الحديدة بتكلفة 500 مليون ريال.

وذكر تقرير صادر عن صندوق صيانة الطرق حصلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على نسخة منه، أن الجسور المعادة على طريق صنعاء - الحديدة هي الدينارة، باب الشق1، باب الشق2، الدرجة، باب ريشة، باب مكحلة، القصبة وعصفرة.


ويكتسب طريق صنعاء - الحديدة أهمية بالغة كشريان رئيسي لإمداد العاصمة والمحافظات المجاورة لها بالغذاء في ظل الحصار الذي تفرضه دول العدوان على المطارات والمنافذ البرية والبحرية.

وأفاد التقرير أن صندوق صيانة الطرق تكفل بتمويل أعمال تأهيل وإعادة إنشاء الجسور المدمرة وترميم الطرق بأقل التكاليف رغم شحة الموارد المالية للصندوق في المرحلة الراهنة.

وكانت وزارة الأشغال العامة والطرق أسندت كافة المهام والأعمال المتعلقة بإعادة بناء الجسور وصيانة الطرق الحيوية للمؤسسة العامة للطرق والجسور لضمان استمرار تلك الأعمال في ظل استمرار العدوان في استهداف الطرق والجسور.

وأدركت الوزارة منذ بداية العدوان المخاطر المترتبة على انقطاع الطرق الرئيسة ما دفعها لتشكيل وحدة طوارئ مركزية بالمؤسسة العامة للطرق والجسور بإشراف وتمويل من صندوق صيانة الطرق لتتولى أعمال الصيانة الطارئة لشبكة الطرق والجسور المتضررة من غارات العدوان.

وذكرت تقارير صندوق الطرق أن وحدة الطوارئ تركز في المرحلة الأولى على ضمان استمرارية الحركة المرورية من خلال عمل طرق بديلة (تحويلات) لمسارات الطرق المستهدفة في أقل فترة زمنية ممكنة مع الأخذ في الاعتبار أعمال تصريف المياه والسيول وردم الحفر ورفع المخلفات الناتجة عن القصف إضافة إلى أعمال السلامة المرورية.

وبينت التقارير أن المرحلة الثانية من أعمال الصيانة الطارئة تتمثل في معالجة الجسور والعبارات المتضررة بأقل تكلفة وفترة زمنية من خلال إعادة بناء الجدران الساندة للجسور والعبارات وعمل بلاط خرسانية مسبقة الصب فضلا عن أعمال الحماية اللازمة خاصة في المناطق الأكثر عرضة للسيول.

وتشير إحصائيات صندوق الطرق أن العدوان تسبب في تدمير 99 جسرا على الطرق الرئيسية الرابطة بين محافظات الجمهورية فيما بلغت التكلفة التقديرية لإعادة إنشائها 114 مليارا و759 مليونا و500 الف ريال .

وقدر الصندوق خسائر قطاع الطرق جراء العدوان بأكثر من 822 مليارا و935 مليونا و509 آلاف ريال.

وبينت التقارير ذاتها بأن الخسائر المادية المباشرة للطرق والجسور التي تعرضت للاستهداف بلغت 364 مليارا و642 مليونا و225 الف ريال فيما بلغت الخسائر غير المباشرة (اقتصادية واجتماعية وبيئية نحو 458 مليارا و293 مليون ريال.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق