مناقشة التعاون بين وزارتي الأشغال والسياحة لحصر أضرار القطاع السياحي

وكالة سبأ
2019-07-08 | منذ 4 شهر    قراءة: 178


ناقش وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق مع القائم بأعمال وزير السياحة أحمد العليي اليوم، تعزيز التنسيق والتعاون في مجال تبادل المعلومات وحصر الأضرار التي لحقت بالمنشآت السياحية جراء العدوان.


وتطرق اللقاء الذي ضم رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس لبيب عزالدين إلى توجيهات رئيس المجلس السياسي لوزارة الأشغال بشأن ترميم الأجزاء المتضررة من مبنى وزارة السياحة.

وفي اللقاء أكد الوزير مطلق اهتمام وزارة الأشغال بترميم مبنى وزارة السياحة في إطار إعادة بناء ما دمره العدوان من منشآت وبنى تحتية في العاصمة صنعاء والكثير من المحافظات.

واستعرض نماذج من مشاريع ترميم وتأهيل بعض المنشآت الحكومية التي نفذتها الوزارة إلى جانب جهودها لإعادة ترميم وتأهيل الطرق الجسور المدمرة بفعل غارات العدوان.

ووجه وزير الأشغال المختصين في الوزارة بالشروع بعمل الدراسات الأولية اللازمة لترميم الأجزاء المتضررة من مبنى وزارة السياحة تمهيدا للبدء بالتنفيذ.

وأوضح أن التداعيات الخطيرة التي سببها العدوان والحصار تقتضي من كافة مؤسسات الدولة العمل بشكل تكاملي لتجاوز العقبات والتحديات الماثلة.

فيما أكد القائم بأعمال وزير السياحة أن وزارة الأشغال تمثل المرجعية الفنية والاستشارية لكل المؤسسات والقطاعات الحكومية ولها بصماتها الملموسة في مجالات البناء والعمل.

واستعرض العليي الأضرار وحجم الخسائر الذي تعرض لها القطاع السياحي جراء استهداف العدوان للكثير من المنشآت السياحية والمواقع التاريخية والمعالم الأثرية التي تزخر بها كل مدن وقرى اليمن.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق