وزير الأشغال وأمين عام محلي ذمار يدشنان العمل في 12 مشروعا

وكالة سبأ
2019-07-11 | منذ 4 شهر    قراءة: 222

 

دشن وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق وأمين عام محلي محافظة ذمار مجاهد شايف العنسي يوم أمس المشروع الطارئ لصيانة الطرق بذمار الممولة من البنك الدولي عبر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع "يونوبس" بنحو ستة ملايين و500 ألف دولار.

 

وطاف الوزير مطلق والأمين العنسي ومعهما رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس لبيب عزالدين  ووكلاء المحافظة فهد المروني ومحمود الجبين ومحمد عبدالرزاق وممثل مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع المهندس خالد محمد باسلامة على مشاريع الطرق المنفذة ضمن المشروع الطارئ " صنعاء - عدن من شركة النفط الى جولة كمران والمدخل الجنوبي لمدينة ذمار من جولة كمران الى منطقة نمارة، والدائري الجنوبي الشرقي من جولة كمران حتى المحافظة محطة الورقي، وطريق الدائري الغربي من جولة الجمارك الى جولة كمران".

وفي التدشين أوضح وزير الأشغال أن تدشين هذه المشاريع بمحافظة ذمار يأتي تنفيذا لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بهدف صيانة الطرق الرئيسة والفرعية ووضع معالجات في أعمال الصيانة وإعادة التأهيل في كافة المحافظات.

وأشار إلى أن ذمار هي المحافظة الأولى التي تدشن فيها المشاريع الممولة دوليا وكذا المشاريع التي يمولها صندوق صيانة الطرق .. مشيدا بجهود محافظ ذمار محمد حسين المقدشي ودور في المتابعة الحثيثة لهذه المشاريع الحيوية حتى تم اعتمادها.

وأكد الوزير مطلق حرص وزارة الاشغال على تنفيذ مشاريع صيانة وإعادة تأهيل الطرق وفقا للإمكانيات المتاحة .. مثمنا دور القيادة السياسية ووزارة المالية في تسهيل العراقيل أمام وزارة الاشغال بما يمكنها من القيام بدورها في تنفيذ المشاريع في كافة المحافظات.

وشدد على ضرورة التزام الشركات المنفذة بالتصاميم الهندسية والدراسات الفنية الخاصة بهذه المشاريع أثناء التنفيذ .. مبينا أهمية إشراك السلطة المحلية بالمحافظة في عمليتي الإشراف والمتابعة المستمرة لكافة أعمال التنفيذ وإلزام المقاولين بالعمل وفقا للمواصفات والاشتراطات المطلوبة.

ولفت إلى حرص وزارة الأشغال على البدء في تنفيذ مشروع إعادة تأهيل وصيانة الشارع الرئيس بمدينة معبر بما يسهم في تسهيل حركة المرور وتنقل المسافرين.

فيما أكد أمين عام محلي المحافظة العنسي، أهمية تدشين العمل في هذه المشاريع في إطار مدينة ذمار كونها نقطة عبور إلى أغلب المحافظات.

وأشار إلى وجود عدد من الطرق الرئيسة التي تربط مركز المحافظة بالمديريات بحاجة ماسة للتدخل العاجل لصيانتها .. مشيدا بجهود وزارة الأشغال ومكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع في تنفيذ هذه المشاريع الهامة والحيوية.

حضر التدشين مدير مكتب الاشغال المهندس هيصمي الهيصمي ومدير فرع المؤسسة العامة للطرق المهندس محمد المداني ومدير صندوق النظافة والتحسين فيصل حسان ومدير مكتب الصحة الدكتور خالد الحجي.

إلى ذلك وضع وزير الأشغال غالب مطلق ومعه أمين عام محلي محافظة ذمار مجاهد العنسي حجر الأساس لثمانية مشاريع في مجال الأشغال العامة المرحلة الأولى بتكلفة مليون 323 ألف و491 دولار بتمويل من مجموعة البنك الدولي عبر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع اليونبس والتي ينفذها مشروع الأشغال العامة.

وخلال وضع حجر الأساس استمع الوزير مطلق والأمين العنسي بحضور المدير التنفيذي لصندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي ووكيل المحافظة محمود الجبين ومدير مؤسسة الطرق والجسور المهندس لبيب عز الدين من مدير فرع مشروع الأشغال العامة بالمحافظة المهندس وحيد حسن علي واستشاري مشروع الأشغال العامة بالمحافظة المهندس محمد جمال السنباني إلى شرح عن مكونات المشاريع والترتيبات الجارية لبدء العمل فيها.

ولفتا إلى أن المشاريع التي تم وضع حجر الأساس لها تشمل إعادة تأهيل حدائق مدينة ذمار هران والحمدي و22 مايو بتكلفة إجمالية تصل 758 الف و360 دولار وتنفيذ مشاريع رصف بالأحجار ومجاري السيول والشارع الرابط بين شارعي المحافظة والمجزرة والشوارع المتفرعة جنوب غرب شارع المحافظة واستكمال رصف الشوارع الفرعية المرتبطة بشارع الصعدي والشارع الجنوبي الغربي للقاعدة الإدارية بتكلفة 565 ألف و131 دولار.

وأكد الوزير مطلق حرص الوزارة على المتابعة والرقابة والإشراف على تنفيذ المشاريع وبما يضمن إنجازها في الوقت القياسي والتهيئة المراحل القادمة.

ولفت إلى أن وزارة الأشغال لن تدخر أي جهد في سبيل تحسين المظهر الجمالي لمدينة ذمار والعمل على رصف الشوارع وتأهيل الحدائق العامة وتوفير الألعاب بما يسهم في توفير بيئة مناسبة للأطفال لممارسة هواياتهم رغم كل الظروف التي فرضها العدوان والحصار.

فيما أشار أمين عام محلي المحافظة العنسي إلى أهمية تأهيل الحدائق العام ورصف الشوارع والحد من التحديات التي تعيق حركة السير في الشوارع الفرعية جراء الأمطار.

وبين أن ذمار تواجه كثير من التحديات في مجالات الطرق والصرف الصحي والمياه وغيرها من القطاعات ما يتطلب تكاتف الجهود لتلبية تطلعات السلطة المحلية من المشاريع.

فيما أشار ممثل مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع المهندس خالد محمد باسلامة إلى أن إجمالي المشاريع التي تم تدشين العمل فيها 12 مشروعا خلال المرحلة الأولى بتكلفة تصل إلى حوالي ثمانية ملايين دولار.

وبين أن المشاريع تتضمن أربعة مشاريع في مجال الطرق تشمل إعادة تأهيل اسفلتية وصيانة للبلدورات وتبليط الأرصفة وعمل طبقات اسفلت إضافية وتركيب لوحات إرشادية وعيون القطط وجزر وسطية وغيرها من الأعمال بالإضافة الى ثمانية مشاريع في مجال الأشغال العامة تشمل تأهيل الحدائق ورصف حجري للشوارع الفرعية.

ولفت إلى المرحلة القادمة من المشروع والتي تم اعتمادها ستشمل تنفيذ مشاريع في مجال الطاقة الشمسية والصرف الصحي.

حضر وضع جحر الأساس مدير مكتب الأشغال العامة المهندس هيصمي الهيصمي ومدير التحسين فيصل علي حسان ومدير الوحدة الهندسية بالمحافظة المهندس عبدالقادر الديلمي .

الى ذلك تفقد الوزير مطلق والأمين العنسي ومعهما رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي ووكيل المحافظة محمود الجبين والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق المهندس لبيب عزالدين أعمال الصيانة والترميم مشروع إعادة تأهيل طريق الحسينية المقطع الأول ذمار - الحمدة بطول 24 كيلو متر والذي تنفذه مؤسسة العامة للطرق بتكلفة 244 مليون ريال بتمويل صندوق صيانة الطرق .

واستمعا من مدير المشروع المهندس ياسين البحري إلى شرح عن الأعمال التي يشملها المشروع وما تتضمنه من إضافة طبقة إسفلتية بسمك خمسة سم وعرض سبعة متر وطول كيلو و700 متر وترميم الحفر السطحية بمساحة ١٥٠٠ متر مربع.

وأفاد البحري أن المشروع الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 81 بالمائة يتضمن بناء جدران ساندة لجسم الطريق وتصفية أكتافه وبناء جدران بالسلال الجابيون لمنع التساقطات الجانبية إلى جانب عمل بردورات لحماية الإسفلت وبناء أرصفة ربارب جانبية لحماية سطح الطريق.

واطلع الوزير مطلق والأمين العنسي على سير تنفيذ أعمال بناء الجدران الساندة وكذا أعمال تصفية أكتاف الطريق وبناء البردورات وغيرها من الأعمال التي تنفذ ضمن المشروع بهدف حماية الطريق.

وأشاد الوزير مطلق بجهود مؤسسة الطرق والجسور وصندوق صيانة الطرق في تنفيذ أعمال إعادة تأهيل وصيانة الطرق بما يحد من الحوادث المرورية وتسهيل تنقل المركبات والمسافرين .

وأشار إلى الأهمية التي تمثلها ذمار كونها تربط معظم المحافظات بالعاصمة صنعاء، ما جعلها تحتل أولوية لدى الحكومة وقيادة وزارة الأشغال وصندوق صيانة الطرق .. مشددا على ضرورة الإسراع في تنفيذ المشروع وفقا للمواصفات والمقاييس المحددة في جداول الكميات .

من جانبه أكد أمين عام محلي ذمار أهمية إيلاء الطرق اهتماما كبيرا وتوفير التمويلات للمشاريع التي تحتاج لأعمال صيانة وتأهيل .. لافتا إلى أهمية تنفيذ مشروع الدائري الشمالي الشرقي "خط الأربعين " بمدينة ذمار واستكمال سلفتة المقاطع التربية طريق ذمار الحسينية وإعادة ترميم الشوارع الرئيسة والفرعية بمدينة ذمار.

وأشاد بجهود وزارة الاشغال وصندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق وتجاوبهم مع المتطلبات الضرورية لمحافظة ذمار رغم الظروف التي تمر بها البلاد.

رافقهم خلال الزيارة مدير المشاريع بمؤسسة الطرق المهندس ياسر القيلي ومدير مكتب الاشغال بذمار المهندس هيصمي الهيصمي ومدير فرع مؤسسة الطرق المهندس محمد المداني ومدير صندوق النظافة والتحسين فيصل حسان.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق