وزير الأشغال يتفقد مشاريع الصيانة وإعادة التأهيل لطريق صنعاء - الحديدة

وكالة سبأ
2019-07-21 | منذ 4 شهر    قراءة: 204

 

اطلع وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق اليوم على سير العمل بمشروع إعادة تأهيل وسفلتة طريق عصر- الصباحة الممول من البنك الدولي عبر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (يونوبس) بمليون و500 ألف دولار.

وأشرف وزير الأشغال ومعه رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي ونائب رئيس المؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس أميرالدين الحوثي والمدير التنفيذي للمؤسسة المهندس لبيب عزالدين على الأعمال التي تنفذها مؤسسة علي المليكي ضمن المشروع ابتداءً من جولة عصر حتى منطقة الصباحة بطول ثمانية كيلومترات وبنسبة إنجاز بلغت 75 بالمائة.

إلى ذلك تفقد وزير الأشغال ورئيس صندوق صيانة الطرق ونائب رئيس مؤسسة الطرق سير تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع وضع الطبقة العاجلة بطريق صنعاء - الحديدة بطول 27 كيلومتر ابتداءً من منطقة مفحق حتى عزلة المغربة بتكلفة 250 مليون ريال.

واطلع الوزير مطلق ومرافقوه على أعمال الشق والدك والسفلتة بمشروع الطريق الدائري لمنطقة بني منصور والذي تنفذه المؤسسة العامة للطرق والجسور بتكلفة 280 مليون ريال بتمويل صندوق صيانة الطرق.

واستمع الوزير ومرافقوه من مدير المشروع المهندس حامد عيسى والمهندس المشرف محمد الفليحي إلى شرح حول سير العمل بمشروعي الطبقة العاجلة لطريق صنعاء الحديدة ودائري بني منصور وبنسبة إنجاز بلغت 70 بالمائة.

في ذات السياق اطلع وزير الأشغال وقيادتا صندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق والجسور على أعمال الصيانة الروتينية التي ينفذها مركز صيانة طريق صنعاء - الحديدة ابتداءً من عزلة بني منصور حتى منطقة باجل بطول 130 كيلومتر.

واستمعوا من مدير مركز الصيانة لطريق صنعاء - الحديدة المهندس فواز العميسي إلى شرح عن جهود المركز في الحفاظ على هذا الطريق الهام.

وأوضح المهندس العميسي أن الفرق الفنية التابعة لمؤسسة الطرق مستمرة في تنفيذ أعمال الترميم ووضع الخلطة الإسفلتية للمناطق المتضررة وإصلاح الأكتاف وإزالة الأشجار من على جانبي الطريق وغيرها من أعمال السلامة المرورية.

وتطرق إلى الصعوبات التي تواجه أعمال مركز الصيانة وأبرزها وجود الكثير من مقاطع الأحجار على جانبي الطريق بمنطقة خميس بني سعد وما يترتب عليها من أضرار جراء تراكم مخلفات الأحجار على جسم الطريق وداخل مصارف المياه والعبارات.

وخلال تفقده للمشاريع أكد وزير الأشغال العامة والطرق حرص وزارة الأشغال والجهات التابعة لها على إعادة تأهيل كافة الأجزاء والمقاطع المتهالكة على طريق صنعاء - الحديدة .

ونوه بجهود صندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق في الحفاظ على شبكة الطرق وفي طليعتها الخطوط الرئيسة الرابطة بين العاصمة صنعاء وبقية محافظات الجمهورية.

وأشار إلى أن وزارة الأشغال العامة والطرق تمكنت من إعادة إنشاء ثمانية جسور دمرها طيران العدوان على طريق صنعاء - الحديدة بتكلفة 500 مليون ريال.

وكشف الوزير مطلق عن تفاهمات بين وزارة الأشغال والصندوقين العربي والكويتي لتمويل عدد من مشاريع توسيع وصيانة الطرق وفي مقدمتها طريق صنعاء - الحديدة الذي يعتبر شريان الحياة الأول لملايين المواطنين بالعاصمة صنعاء والمحافظات المجاورة في ظل حصار دول العدوان على المطارات والمنافذ البرية والبحرية لليمن.

وشدد على أهمية استمرار أعمال الصيانة الروتينية لمختلف الطرق الرئيسة نظرا لأهميتها في الحفاظ على شبكة الطرق وديمومتها على المدى الطويل.

رافقه خلال الزيارات مدير عام الصيانة والطوارئ بمؤسسة الطرق المهندس صادق الجرباني.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق