مقبولي يؤكد أهمية تطوير قدرات مهندسي الطرق في مجال ضبط الجودة

وكالة سبأ
2020-09-23 | منذ 1 شهر    قراءة: 123

 

أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي أهمية تدريب وتأهيل مهندسي الطرق وتطوير قدراتهم العملية في مجال ضبط جودة العمل في أعمال ومشاريع الطرق والإشراف والرقابة على تنفيذها.

وأشار الدكتور حسين مقبولي خلال افتتاحه دورة تدريبية للمهندسين المشرفين بصندوق صيانة الطرق والجسور إلى أن الطرق هي اللبنة الأساسية للتنمية، والنهوض الاقتصادي في مختلف المجالات الزراعية والصناعية والإنتاجية، كما تمثل شريان الحياة الأول لإيصال الغذاء والاحتياجات الضرورية لملايين المواطنين.

وأشاد بجهود صندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق والجسور في إعادة تأهيل الكثير من الطرقات والاستمرار في أعمال الصيانة اللازمة للحفاظ عليها، خصوصا الطرق الرئيسة الرابطة بين المحافظات، على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها البلد جراء العدوان والحصار الذي دمر البنية التحتية للبلد وفي مقدمتها شبكة الطرق والجسور.

وأفاد بأن نجاح الصندوق والمؤسسة في إعادة إنشاء الكثير من الجسور بأياد وخبرات يمنية يمثل انتصاراً تنموياً كبيراً لا يقل أهمية عن جبهة مواجهة العدوان في الميدان.

وقال :" انه تم الاتفاق مع قيادتي الصندوق والمؤسسة على وضع رؤية واستراتيجية مستقبلية لتنفيذ مشاريع الطرق وفق مواصفات فنية وجودة عالية، يتم من خلالها تجاوز الاختلالات وأوجه القصور التي رافقت تنفيذ مشاريع الطرق خلال ثلاثة عقود ماضية".

وأضاف مقبولي :"إن الامطار التي جرفت الكثير من الطرق أظهرت عيوب ثلاثين سنة من التخطيط العشوائي والاختلالات الكبيرة في تنفيذ الطرق وأعمال الصيانة وتصريف مياه الامطار التي تعد من أهم أسباب تهالك الطرق".

وفي افتتاح الدورة التي حضرها المدير العام التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس عبدالرحمن الحضرمي ونائب رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس نبيل المؤيد أكد رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس نبيل الحيفي أن الصندوق اعتمد برنامجاً تدريبياً متكاملا لتأهيل كل كوادره الهندسية والفنية من أجل تجاوز الفجوة القائمة في الجوانب التدريبية بما يسهم في النهوض بواقع العمل في الميدان.

وأشار المهندس الحيفي إلى أن الصندوق يعاني من تبعات وأخطاء كبيرة ارتكبت في الفترات الماضية ويواجه تحديات كبيرة في التأسيس لواقع جديد من العمل المدروس والمنظم وبما ينسجم مع خطط وأهداف الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وتهدف الدورة على مدى ثلاثة أيام إلى إكساب 40 مهندساً مهارات تدريبية متنوعة في مجالات ضبط الجودة واختبارات المواد المستخدمة في تنفيذ مشاريع الطرق وكذا تصميم طبقات الرصف في المناطق المدارية، إلى جانب مواكبة التطور التكنولوجي والعلمي في الأعمال الفنية والهندسية المتعلقة بمشاريع وأعمال الطرق.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق