وزير الأشغال يفتتح مشروع إعادة إنشاء جسر القصبة في صعفان

وكالة سبأ
2018-05-16 | منذ 2 سنة    قراءة: 385

 

 افتتح وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق يوم أمس ومعه رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي ورئيس وحدة الطوارئ بالصندوق المهندس نبيل المؤيد مشروع إعادة إنشاء جسر القصبة بمديرية صعفان محافظة صنعاء .

واستمع الوزير مطلق ومرافقوه من مدير مشروع إعادة إنشاء وتأهيل جسور صنعاء الحديدة المدمرة نتيجة قصف العدوان المهندس حافظ الشرفي ، إلى شرح مفصل حول مراحل إعادة إنشاء الجسر وتأهيله .

وأشار وزير الأشغال العامة إلى أن افتتاح المشروع الرابط بين محافظتي صنعاء والحديدة بتكلفة ١٥٠ مليون ريال يأتي في إطار تنفيذ توجيهات رئيس المجلس السياسي الاعلى، بالنزول إلى مختلف المحافظات والمديريات وتلمس احتياجات المواطنين، وتقديم الخدمات الضرورية والطارئة بما يخفف من حجم المعاناة التي يتجرعها المواطن نتيجة استمرار الحصار والعدوان.

وأوضح أن افتتاح الجسور على طريق صنعاء الحديدة يؤكد مضي الوزارة ومؤسساتها على درب مشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد " يد تحمي ويد تبني " ، كما يعد رسالة صمود وتحد في وجه العدوان الذي يحاول النيل من عزيمة وإرادة اليمنيين في إعادة بناء ما تم تدميره خلال السنوات الثلاث .

وأعرب الوزير مطلق عن الشكر لصندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق والجسور ووحدة الطوارئ وجميع المشرفين والمهندسين والعاملين على الجهود التي بذلوها خلال العمل في إعادة إنشاء الجسر .

ولفت إلى أن المشروع يأتي ضمن سلسلة من مشاريع الطرق والجسور التي تعمل الوزارة عبر مؤسساتها على صيانتها دورياً وإعادة إنشاء ماتم تدميره بهدف تسهيل وصول المواد الغذائية والطبية والمشتقات النفطية للمواطنين وتسهيل حرية تنقلهم والتخفيف من معاناتهم على مستوى مديريات ومحافظات الجمهورية.

ووجه وزير الأشغال صندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق والجسور بصرف مكافئة مالية لطاقم العمل المشارك في مشروع إعادة إنشاء الجسر وكذا المشرفين والمهندسين والعاملين في مشروع الصيانة العاجلة لطريق صنعاء الحديدة المرحلة الثانية الجاري العمل فيها حاليا، والمحدد بالمقطع الواصل بين منطقة “مفحق" الحيمة الخارجية، ومنطقة المغربة مناخة بطول ٣٤ كيلو متر والممول من صندوق صيانة الطرق وتنفيذ المؤسسة العامة للطرق والجسور.

كما وجه بصرف مكافئة للمشرفين والمهندسين والعاملين في مشروع المرحلة الأولى من مشروع صيانة نقيل الحيمة بمحافظة صنعاء بطول ثمانية كيلو مترات وتكلفة تقديرية تبلغ ٤٠٠ مليون ريال .

كما استمع الوزير ومرافقوه من مدير مشروع الصيانة العاجلة لطريق صنعاء الحديدة المهندس أحمد اليناعي والمهندس المشرف محمد الفليحي إلى شرح حول المشروع البالغ كلفته التقديرية للمرحلتين الأولى والثانية مليار و200 مليون ريال بطول 21 كيلو متر .

وتفقد وزير الأشغال العامة والطرق ومرافقوه أعمال الصيانة الروتينية الجارية حاليا على امتداد طريق صنعاء الحديدة بطوله البالغ 224 كيلو متر ، واطلعوا على الترتيبات الجارية لمشروع رصف سوق بني منصور والخط الدائري له .

وأكد الوزير بهذا الخصوص أن تنفيذ أعمال الرصف ستبدأ عقب شهر رمضان بتمويل من مشروع الأشغال العامة .. مبينا أنه سيتم فتح طريق بديل أثناء تنفيذ الأعمال في مشروع بني منصور لتخفيف الازدحام على السوق.

وكان الوزير مطلق تفقد ومرافقوه ومعهم قائد قوات الشرطة العسكرية العقيد الركن محمد الحيمي طريق مفرق الحيمة الداخلية بني السياغ العر، واطلعوا على حجم الأضرار التي لحقت بها نتيجة الأمطار والسيول ، وكذا الاحتياجات الضرورية والعاجلة للطريق التي تربط بين الكثير من قرى وعزل الحيمة الداخلية ذات الكثافة السكانية الكبيرة .

ولفت الوزير مطلق إلى أنه سيتم إرسال فرق هندسية خلال الأيام القادمة لتقييم الأعمال والاحتياجات الضرورية لإصلاح الطريق لتبدأ أعمال الصيانة عقب إجازة عيد الفطر .

من جهته أكد رئيس مجلس إدارة صندق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي أهمية مثل هذه المشاريع الجاري تنفيذها في مختلف مديريات ومحافظات الجمهورية ، منوهاً بأهمية التدخلات السريعة والعاجلة في طريق صنعاء الحديدة لإيصال المواد الغذائية والدواء والمساعدات الإنسانية عبر ميناء الحديدة إلى بقية المحافظات .

إلى ذلك أشار رئيس وحدة الطوارئ كبير المهندسين المهندس نبيل المؤيد إلى أهمية هذه المشاريع باعتبارها رسالة وطنية تعزز من دور الوزارة ومؤسساتها في هذه المرحلة باتجاه إعادة انشاء وتأهيل شبكة الطرق والجسور .




إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق