وزير الأشغال يتفقد سير العمل بعدد من مشاريع صيانة وإعادة تأهيل الطرق والجسور

2018-01-17 | منذ 2 سنة    قراءة: 551

تفقد وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق اليوم على سير العمل ونسبة الإنجاز في عدد من مشاريع صيانة وترميم وإعادة تأهيل الطرق والجسور في محافظات المحويت عمران وصعدة جراء استهدافها من قبل العدوان السعودي الأمريكي.
حيث أطلع الوزير مطلق ومعه رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي ووكيل قطاع الطرق بالوزارة المهندس عبد الوهاب الحاكم ورئيس وحدة الطوارئ كبير المهندسين بالصندوق المهندس نبيل المؤيد والوكيل المساعد لقطاع الإسكان المهندس نبيل المداني، طريق صنعاء -صعدة .. على مشروع إعادة إنشاء جسر خيوان والذي استكمل وبنسبة 100 بالمائة.

وأشاد الوزير مطلق بسرعة إنجاز المشروع وفق المواصفات الفنية والهندسية والبرامج الزمنية المحددة والمنفذ من قبل وحدة الطوارئ التابعة للمؤسسة العامة للطرق والجسور بتمويل وإشراف صندوق صيانة الطرق.

كما تفقد وزير الأشغال الأعمال الجارية على نفس الطريق في مشروع تأهيل طريق حرف سفيان العمشية والمتضمنة مسح الطريق ورصفه ورشه بمادة الأسفلت للمحافظة على سطحه وزيادة عمره الافتراضي.

وأكد وزير الأشغال العامة والطرق أن استمرار العدوان في تعمد استهداف شبكة الطرق والجسور لن يثني الوزارة والمؤسسات التابعة لها عن مواصلة دورها وواجبها في إعادة تلك الطرق والجسور إلى الخدمة لأهميتها باعتبارها شريان الحياة لنقل المؤن الغذائية والطبية والدوائية وتسهيل تنقل المواطنين وربط المحافظات ببعضها واليمن بمنافذة الحدودية.

إلى ذلك أطلع الوزير مطلق على الأعمال الجارية في جسر الزحام على طريق شبام المحويت والذى استهدفه العدوان بعدة غارات.. واستمع من مدير عام وحدة الطوارئ بالمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس عبد الرحمن الحضرمي إلى إيضاح حول طبيعة الأعمال الجارية في الجسر.

وتشمل تلك الأعمال إعادة تأهيل الجسر والبلاطات العليا المسبقة الصب وتنفيذ أعمال الخرسانة وتصفية ما خلفة العدوان من أضرار على الجسر وزراعة الأكتاف الطرفية والجدران الجانبية لاكتاف الجسر.

كما تفقد وزير الأشغال العامة والطرق الأضرار التي لحقت بالجسور والطرق الفرعية والرئيسية على طريق المحويت القناوص جراء استهدافها المباشر من قبل طيران العدوان السعودي الأمريكي والممتد على عدد كبير من العزل والقرى ذات الكثافة السكانية العالية بطول 87 كيلو متر.

وأطلع الوزير غالب مطلق على حجم الدمار الكبير الذي لحق بجسر لاحمة الذي استهدف بعشرات الغارات ما أدى إلي تدميره كليا.. وأستمع من مدير عام الجسور والأنفاق بوزارة الأشغال المهندس عدنان إبراهيم إلي شرح حول الحلول والمعالجات التي يتطلبها إعادة بناء وتشييد الجسر من جديد والتي تقدر بحوالي 60 مليون ريال.

وفي هذا الصدد أشار وزير الأشغال العامة والطرق إلي أن تأخر استلام الإيرادات الخاصة بصندوق صيانة الطرق يمثل أحد أبرز المعوقات التي حالت دون الشروع في إعادة بناء وتشييد الجسر إضافة إلي إعاقة أعمال الصيانة والتأهيل بعدد من الطرق والجسور الأخرى.

رافق وزير الأشغال خلال الزيارات مدير عام المشاريع بالمؤسسة العامة للطرق والجسور شوقي القيلي ومدير عام الإعلام والتوعية بالوزارة سمير النجار ومدير عام الدراسات والتصاميم عبد الرؤوف المحبشي والمهندسين المشرفين في مواقع تلك المشاريع.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق