وزير الأشغال يدشن العمل بمشروع تطوير وتحسين شوارع مدينة عمران

وكالة سبأ
2018-07-18 | منذ 1 سنة    قراءة: 504

 

دشن وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق اليوم العمل في مشروع تطوير وتحسين شوارع مدينة عمران بتكلفة تقدر بـ 250مليون ريال بتمويل من صندوق صيانة الطرق وتنفيذ المؤسسة العامة للطرق والجسور.

وخلال التدشين بحضور رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المهندس أنيس السماوي والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس لبيب عز الدين ومدير عام الصيانة بالمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس عبد الجليل الهيج، قدم المهندسين المشرفين على المشروع للوزير مطلق إيضاح حول طبيعة المشروع وما يتضمنه من أعمال ترميم وصيانة لعدد من شوارع مدينة عمران الرئيسية والفرعية، وكذا شق طرق أخرى.

وأشاروا إلى أن المشروع يتضمن استكمال الطريق الدائري الجنوبي للمدينة، وشق وسفلته الطريق المؤدي إلى كلية المجتمع.

وأطلع الوزير مطلق ومرافقوه من المهندسين المشرفين على ما يستهدفه المشروع من أعمال حاليا تشمل تحسين وتطوير شارع سوق الليل، وجولة المصنع، وشارع حجه، وشارع الدائري الشمالي وشارع صنعاء وسط المدينة.

وحث وزير الأشغال المهندسين القائمين على المشروع على الإلتزام بمعايير الدقة والجودة في تنفيذ المشروع  وبما يتفق والمواصفات المعتمدة والبرامج الزمنية المحددة.

إلى ذلك تفقد وزير الأشغال العامة والطرق المرحلة الأولى من أعمال الصيانة الروتينية الطارئة الجاري تنفيذها على امتداد طريق عمران السودة الاهنوم البالغ طولة 110كم بتكلفة 68 مليون و660 الف ريال بتمويل من صندوق صيانة الطرق وتنفيذ المؤسسة العامة للطرق والجسور.

وتعرف الوزير ومرافقوه على ما يتضمنه المشروع من أعمال إزالة مخلفات الانهيارات الصخرية من على جانبي الطريق نتيجة سيول الأمطار، وفتح الطريق والانسدادات الصخرية، وبناء الجدران الساندة، وفتح قنوات وعبارات تصريف المياه.

وشدد وزير الأشغال العامة والطرق على أهمية سرعة استكمال المشروع على هذا الطريق الهام وفتحه أمام المسافرين والمستفيدين من المواطنين بما يضمن سلامة تنقلهم والمساهمة في إيصال المؤن الغذائية والطبية من وإلى القرى والعزل على طول الطريق ذات الكثافة السكانية العالية.

وأثنى الوزير غالب مطلق على جهود وتعاون السلطة المحلية بالمحافظة برئاسة محافظ المحافظة الدكتور فيصل جمعان بأتجاه تذليل الصعوبات أمام الفرق العاملة على تنفيذ المشروع.





إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق