وزير الأشغال ومحافظ ذمار يتفقدان مشاريع الطرق بالمحافظة

وكالة سبأ
2018-10-31 | منذ 1 سنة    قراءة: 536

تفقد وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق ومحافظ ذمار محمد حسين المقدشي يوم أمس سير العمل في صيانة عدد من مشاريع الطرق بالمحافظة.
واطلع الوزير مطلق والمحافظ المقدشي ومعهما أمين عام محلي المحافظة مجاهد شائف العنسي ووكيل المحافظة محمود الجبين والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس لبيب عز الدين، على المناطق المستهدفة للصيانة بالشارع الرئيسي والدائري بمدينة معبر.


وأكد الوزير مطلق الحرص على البدء في تنفيذ مشروع إعادة تأهيل وصيانة الشارع الرئيسي بمدينة معبر بتكلفة 300 مليون ريال بتمويل صندوق صيانة الطرق بما يسهم في تسهيل حركة السير وتنقل المسافرين.

وأشار إلى أنه سيتم إعداد الدراسة الخاصة بإعادة تأهيل الدائري الغربي لمدينة معبر بما يضمن تسهيل حركة السير والحد من الحوادث المرورية كون المدينة منطقة عبور لمعظم محافظات الجمهورية.

كما اطلع الوزير مطلق والمحافظ المقدشي على سير العمل في عبارة تصريف مياه الأمطار بحارة كلية الطب بمدينة ذمار.

ووجه وزير الأشغال بتكليف فريق هندسي من الوزارة للإسراع في استكمال أعمال الرصف وتحديد مسار التصريف للعبارة وإعادة تأهيلها بما يسهم في عدم تجمع مياه الأمطار وتدفقها إلى الأحياء والحارات المجاورة.

إلى ذلك تفقد وزير الأشغال ومحافظ ذمار سير العمل بمشروع صيانة الدائري الغربي بمدينة ذمار الجاري تنفيذه من قبل مؤسسة الطرق والجسور.

واستمعا من مدير فرع المؤسسة المهندس إبراهيم الغذيفي إلى شرح عن سير العمل في المشروع الجاري تنفيذه بتكلفة 177 مليون ريال بتمويل صندوق صيانة الطرق .. مبينا أن نسبة الإنجاز بالمشروع الذي سيسهم في تسهيل حركة السير بلغت 70 بالمائة.

كما تفقد وزير الأشغال ومحافظ ذمار مشروع إعادة تأهيل طريق الحسينية المقطع الأول ذمار- الحمدة بطول 22 كيلو متر والذي تنفذه مؤسسة الطرق بتكلفة 246مليون ريال بتمويل صندوق صيانة الطرق .

واستمعا من مدير المشروع المهندس ياسين البحري إلى شرح عن سير العمل في المشروع والذي يتضمن إعادة تأهيل وترميم وعمل طبقة أسفلتية .. مبينا أن نسبة الانجاز بلغت 32 بالمائة في الأعمال الترابية و25 بالمائة في أعمال الإنشاءات و10 بالمائة في السفلتة فضلا عن التصفية وإزالة الأشجار والمخلفات من على الطريق.

وأوضح الوزير مطلق أن زيارته للمحافظة تأتي تنفيذا لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى لتفقد أوضاع عدد من الطرق الرئيسة والفرعية بالمحافظة ووضع معالجات لها.

وأشار إلى أن مصالح أغلب اليمنيين مرتبطة بالطرق الرئيسة والفرعية في ذمار لكونها تتوسط المحافظات اليمنية وتربط أكثر من ١٢ محافظة بالعاصمة صنعاء، ما جعلها تحتل أولوية لدى الحكومة وقيادة وزارة الأشغال وصندوق صيانة الطرق.

وشدد وزير الأشغال على ضرورة تنفيذ مشاريع الطرق والالتزام بالمواصفات والمقاييس المحددة في جداول الكميات .. مشيدا بجهود السلطة المحلية بالمحافظة ومتابعتها المستمرة لتنفيذ مشاريع وأعمال صيانة للطرق.

من جهته شدد محافظ ذمار على ضرورة إصلاح وصيانة الطرق الرئيسة المتدهورة في المحافظة كونها نقطة عبور إلى أغلب المحافظات.

وأوضح أن هناك عدد من الطرق الرئيسية والفرعية بالمحافظة بحاجة ماسة للتدخل العاجل لصيانتها لتسهم في الحد من الاختناقات والحوادث المرورية وفي المقدمة طريق سامة كومان المحرق ومداخل المدينة الأربعة والخطوط الطويلة التي تربط المديريات بعاصمة المحافظة والمحافظات المجاورة.

ولفت إلى الحرص على إعادة تأهيل عدد من الشوارع الرئيسة والفرعية بمدينة ذمار بالإضافة إصلاح البندورات والأرصفة خصوصا بعد النجاح الذي حققته حملة إزالة المخالفات من الشوارع العامة.

بدوره استعرض أمين محلي المحافظة التحديات التي تواجه السلطة المحلية في ظل ارتفاع أعداد النازحين وتزايد حركة العبور واستخدام الطرق خاصة مع وجود الجمرك نتيجة إغلاق المطارات والموانئ بفعل استمرار العدوان والحصار.

وأشار إلى أهمية إيلاء الطرق اهتمام خاص وتوفير التمويلات اللازمة لمشاريع الطرق التي تحتاج لأعمال صيانة وتأهيل .. مشيدا بجهود قيادة وزارة الأشغال وصندوق صيانة الطرق وتجاوبهم مع المتطلبات الضرورية لمحافظة ذمار رغم الظروف التي يمر بها الوطن.

رافقهم خلال الزيارة مدير مكتب الأشغال المهندس هيمصي الهيصمي ومدير مديرية جهران إسماعيل عبدالمغني وكبير المهندسين بصندوق صيانة الطرق المهندس نبيل المؤيد والمهندس المشرف على مشاريع الصيانة والتأهيل محمد الزبيري ومدير إدارة الإشراف بالصندوق المهندس معاذ عبدالله غالب وعدد من مدراء الإدرات والمختصين.


إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق