وزير الأشغال يفتتح عددا من الجسور التي دمرها العدوان على طريق صنعاء الحديدة

وكالة سبأ
2018-12-22 | منذ 11 شهر    قراءة: 338


افتتح وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق يوم الخميس الماضي ستة جسور على طريق صنعاء الحديدة والتي دمرها طيران العدوان منذ العام 2015م.

واطلع الوزير مطلق ومعه رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي وكبير المهندسين بالصندوق المهندس نبيل المؤيد على الأعمال التي نفذتها المؤسسة العامة للطرق والجسور لإعادة تأهيل وبناء جسور باب الشق, الدرجة, باب ريشة ,القصبة ,باب مكحلة والدينارة بتكلفة بلغت 500 مليون ريال بتمويل من صندوق صيانة الطرق.

وتفقد الوزير ومرافقاه سير أعمال وضع الطبقة العاجلة في طريق نقيل المنار بمحافظة صنعاء الذي بلغت  نسبة الانجاز فيه 70 بالمائة.

إلى ذلك دشن وزير الأشغال العامة والطرق أعمال المسح وإنشاء الحمايات بطريق جبع - بني عمارة في محافظة المحويت بطول 9 كيلو متر وبتكلفة 30 مليون ريال.

وتفقد الوزير ورئيس صندوق صيانة الطرق سير الأعمال الإنشائية في جسر لاحمه بالمحويت والذي بلغت نسبة الانجاز فيه 95 بالمائة وبتكلفة تقديرية 157 مليون ريال.

وأشار وزير الأشغال إلى أن العدوان سعى من خلال تدميره لهذه الجسور إلى قطع الطرق الرئيسية بين العاصمة صنعاء ومحافظتي الحديدة والمحويت والتي تمثل شريان الحياة المتبقي للمواطنين في العاصمة والمحافظات المجاورة لها في ظل الحصار الذي تفرضه دول العدوان على المطارات والمنافذ البرية والبحرية.

وأفاد بأن الوزارة أسندت كافة المهام والأعمال المتعلقة بإعادة بناء الجسور وصيانة الطرق الحيوية للمؤسسة العامة للطرق والجسور لضمان استمرار تلك الأعمال في ظل المخاطر المترتبة على استمرار العدوان في استهداف الطرق والجسور.

ولفت الوزير مطلق إلى أن صندوق صيانة الطرق تكفل بتمويل أعمال بناء وتأهيل الجسور وترميم الطرقات بأقل التكاليف رغم شحة موارده المالية في المرحلة الراهنة.

وأكد حرص الوزارة والجهات التابعة لها على إنجاز كافة الأعمال والتدخلات الطارئة في شبكة الطرق وكذا تنفيذ أعمال الصيانة الروتينية لما تكتسبه من أهمية في الحفاظ على شبكة الطرق وديمومتها على المدى الطويل.

وثمن وزير الأشغال الأدوار الملموسة والجهود الحثيثة لقيادتي صندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق وكل المهندسين المشرفين والمنفذين  لتلك المشاريع.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق