مجلس الشورى يناقش التحديات التي تواجه وزارة الأشغال

وكالة سبأ
2019-02-27 | منذ 9 شهر    قراءة: 257

 


عُقد بمجلس الشورى اليوم إجتماع برئاسة رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، ضم وزير الأشغال غالب مطلق والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور لبيب عز الدين ورئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي وعدد من قيادات وزارة الأشغال.

كرس الاجتماع بحضور نائب رئيس لجنة السلطة المحلية والخدمات بالمجلس علي محمد الحوثي وعدد من أعضاء مجلس الشورى، لمناقشة التحديات التي تواجه عمل وزارة الأشغال والسبل الكفيلة بتجاوزها وتطوير أدائها بما يتناسب مع المتغيرات الراهنة.

وتطرق الإجتماع إلى المواضيع المتعلقة بنشاط الوزارة وسير عملها ومهام صندوق صيانة الطرق.

وأشاد رئيس مجلس الشورى بجهود وزارة الأشغال العامة والطرق وأنشطتها فيما يتعلق بإعادة تأهيل الطرق والكباري والجسور التي دمرها طيران العدوان مما يسهل إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين في مختلف المحافظات.

ونوه بتدخلات وزارة الأشغال في إنجاز بعض المشاريع التنفيذية الإنشائية لعدد من الوزارات بالإضافة إلى المهام المناطة بالوزارة في جميع المحافظات، وما حققه صندوق صيانة الطرق من نجاحات خلال هذه المرحلة .

وأكد العيدروس دعم مجلس الشورى لجهود الوزارة وأنشطتها وخططها بما يحقق تطوير الأداء وتجاوز الصعوبات.

من جانبه أشار وزير الأشغال العامة والطرق إلى ما قامت به الوزارة ممثلة بصندوق صيانة الطرق من إعادة تأهيل وصيانة شبكة الطرق والجسور التي تعمد طيران العدوان تدميرها منذ الأيام الأولى له وإعتبارها هدفاً عسكرياً بغرض تقطيع أوصال الوطن وتدمير البنية التحتية من الطرق والجسور لمفاقمة المعاناة .

ولفت إلى أن عدد الجسور التي دمرها طيران العدوان وصل إلى 130 جسراً، بالإضافة إلى تدمير طرق وعبّارات بإجمالي خسائر بلغت أربعة مليارات دولار.

وإستعرض الوزير مطلق جانبا من تقرير إنجازات صندوق صيانة الطرق لشهر يناير 2019م ، والذي إشتمل على مشاريع الصيانة المنفذة وأبرزها أعمال الطوارئ لمواجهة الأضرار التي أحدثها العدوان على شبكة الطرق والجسور وكذا تنفيذ أعمال الصيانة الروتينية لشبكة الطرق في مختلف المحافظات بالتنسيق مع أجهزة السلطات المحلية.

وتضمن التقرير بعض الصعوبات التي تواجه عمل الوزارة في ترميم بعض الطرق وتأهيل أخرى وجهود الوزارة المتكررة لصيانة وترميم طريق مأرب – العبر وطريق العبر – الوديعة للحد من حوادث الطرق التي أودت بحياة الكثير من المواطنين وبصورة شبه يومية.

وأشار التقرير إلى أن السلطات بالمناطق التي يسيطر عليها الطرف الآخر منعت الطاقم الفني والهندسي لوزارة الأشغال العامة والطرق من أعمال الصيانة والترميم للخطين.

وقد أثري الإجتماع بالآراء والملاحظات الهادفة تجاوز بعض الصعوبات والمعوقات التي تواجه أنشطة عمل وزارة الأشغال العامة والطرق، وتطويراً أدائها.

وقد خلص الإجتماع إلى تكليف لجنة السلطة المحلية والخدمات مع رؤساء اللجنتين المالية والإقتصادية بمجلس الشورى النزول الميداني إلى وزارة الأشغال العامة والطرق للإطلاع عن كثب على مختلف القضايا المتعلقة بتنفيذ الوزارة لخطتها للعام 2019م والمشكلات التي تواجهها وإقتراح المعالجات العاجلة. 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق